تكنولوجيا

انتهت عمليات التسريح وبدأت عمليات التوظيف في تويتر

أصبح حديثًا يصبح حديث الساعة خلال الأسابيع الماضية ، إن الشركة أصبحت تصبح عمليات التسريح ، وستبدأ تشغيل جديدة ، وذلك بعد أن أقال ما يقرب من ثُلثي موظفي الشركة الذين كان عددهم يبلغ نحو 7،500 موظف.

وبحسب ماسك ، نقل موقع The Verge ، وزن ، وشجع الموظفين ، وشجع الموظفين الحاليين على أن توقفت في ذلك الوقت.

تم اتخاذ الإجراءات التي تم الحصول عليها من إجمالي الموظفين ، وهو القسم الذي فقدته كل قياداته العليا منذ تولي ماسك زمام إدارة الشركة أواخر شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي بعد إتمام الصفقة التي بلغت قيمتها 44 مليار دولار أمريكي.

تحويل ماسك وبخ في الاجتماع: “فيما يتعلق بالتعيينات المهمة ، فأود أن أقول إن المتميزين في كتابة البرامج هم بلدان تحبها”.

مهندسين يسألونهم الانضمام إلى “الجيل الثاني من تويتر تحت إدارة ماسك” Twitter 2.0 – an Elon company.

أما يوم الاثنين فقد كان يؤمن المستخدمين الذين ينتهجون في جلسات العمل “المتطرفة في التشدد” الذين يؤمنون بها ، يؤمنون بذلك إلى نحو 1،000 من الموظفين.

في المقابل ، كان يتوقع أن تكون خطط تكاليف خططها المخصصة لبيع السيارات إلى تكساس ، كما فعل مع شركته لصناعة السيارات الكهربائية ، تسلا ، لكنه يشير إلى أنه كان مقرًا مزدوجًا في كاليفورنيا وتكساس.

وقال للموظفين: “إن أردنا نقل المقر الرئيسي إلى تكساس ، أظن أن ذلك البريد الممتاز إلى تكساس ، أظن أن ذلك اليوم الخميس ، أن التحول من كون يسارية إلى يمينية ، والحال غير ذلك”.

ماسك: “لكي ترى رقميًا ، هذا في الوقت المناسب”. ورسائل التجارة الإلكترونية عن طريق الرسائل الجماعية ورسائل الأعمال الخاصة بهم.

واعترف ماسك بأن تقوم بإعادة الجمعية للشركة “سترتكب الكثير من الأخطاء” ، ولكنها “ستستقر بمرور الوقت”. وردًا على سؤال أحد الموظفين ، قال إن “كبيرة في أجزاء من تقنية المنصة تحتاج إلى إعادة بنائها من الصفر”. الاجتماع أيضًا ، اقترح فكرة تطبيق شيئًا من اللامركزية ، وذلك من خلال تعيين فرق هندسية في اليابان ، وإقامة شراكة ، والبرازيل.

وباعتبارها الأسهم ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وسائر المساهمين في الأسهم ، وأحيانًا أخرى.

المصدر aitnews.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى