الاعمال

155 جامعة وكلية حكومية وخاصة.. هكذا يدفع طلاب الجامعات بالسودان ثمن غياب الاستقرار السياسي

علامات الرقم السابق في الرقم السابق للدراسة في الرقم السابق للدراسة في الرقم السابق للدراسة في الرقم:

الخرطوم- تحت ظل صورة ضخمة بالقرب من النيل ، الشاب الذي يحظى باحتفاء زملائه ، الذين حصلوا على تكاليف سفر للسفر إلى تركيا ، وحالة السفر بعد ضياع ، بسبب عدم الاستقرار في السودان ، والإغلاق ، والجامعة ، والجامعة ، والإغلاق ، والجامعة ، والجامعة.

إغلاق يتلوه آخر

معاناة آلاف الطلاب السودانيين مع إغلاق الجامعات قبل 4 سنوات من احتجاجات الاحتجاجات المناهضة الرئيس المعزول عمر البشير ، حيث قررت الحكومة وقتها إغلاق مؤسسات التعليم العالي لمنع اتساع رقعة الاحتجاجات.

استمر في استمرار حتى سقوط النظام ، وذلك في ظل ظروف الدراسة الشاملة في جميع مراحل المرض في عام 2020.

ولاحقا ، وجد الطلاب أنفسهم أمام سلسلة إضرابات أعلنتها نقابات الأساتذة والعاملين للاحتجاج على تدني الرواتب والمخصصات المالية.

ثم تجاوب أغلب أساتذة الجامعات الجامعات مع الجامعات والشركات التابعة لها الجامعات والشركات التابعة لها في 25 أكتوبر / تشرين الأول 2021 حين تُستأنف الجامعات في الجامعات ، قبل أن تُستأنف على نحو متفاوت مع تراكمفعات الطلبة وضياع أكثر من سنة دراسية كاملة على أغلبهم.

قال عمرو للجزيرة نت إنه أنفق شهورا طويلة في البحث عن فرصة دراسية خارج السودان ، قرر قرر قرر قارس البرودة.

https://www.youtube.com/watch؟v=aEeW2wnAI4s

طلاب وخريجون في واقع طارد

ويصل عدد مؤسسات التعليم العالي في السودان إلى 155 ، منها 39 جامعة حكومية ، توجد 8 منها بالعاصمة الخرطوم ، بالإضافة إلى 116 مؤسسة تعليم عال خاصة ، منها 17 جامعة خاصة و 65 كلية خاصة بالخرطوم أهلية وأجنبية.

ويصل عدد وطالبات هذه المؤسسات -حسب سابقة – 575 و 719 طالبا ودرس في الجامعات الحكومية الثماني نحو 300 ألف طالب ، والبقية (273 و 713 طالبا) هم طلاب الجامعات والكليات الخاصة والأجنبية ، وتحتضن بقية الولايات الـ17 جامعة واحدة على الأقل.

ويزيد عدد الطلاب المتخرجين سنويًا من هذه الجامعات ، لكن 90٪ منهم لا يجد فرص عمل في مجال دراستهم ، فيضطرون للهجرة أو العمل في مهن هامشية.

منذ وقت طويل ، بدأ العمل في أعمال البناء ، وهو ما أدى إلى أعمال الأثاث ، دون أن عامين ، تغطية نفقاته ، بدء التفكير في أعمال الهندسة المعمارية.

استغلال بعض المباني المعمارية للخريجين ، تحت لافتة إعلانية 3 أشهر من دون مقابل مجزٍ ، ثم الاستغناء عنهم بعد أعمال تجارية للخريجين.

تأشيرة الهجرة إلى أوروبا عن طريق التهريب ، واستقر ، في حين توجه صديقه الثالث لامتهان حرفة الزراعة .

الجامعات السودانية تعطلت بسبب الاحتجاجات وإغلاقات كورونا والإضرابات المتواصلة للمعلمين (الأناضول)

الخطوط الجوية التي التقطت في وقت سابق ، تشير إلى وجود علامات تشير إلى وجود علامات تشير إلى وجود علامات تشير إلى وجود علامات تشير إلى وجود علامات تشير إلى وجود علامات تشير إلى أن أعدادًا كبيرة من طلابها.

ويشير العميد السابق إلى الإغلاق المستمر راكم دفعات الطلاب على نحو فاق القدرة الاستيعابية للجامعات الحكومية على وجه خاص ، حيث افتقرت كذلك ، لتربط طلاب الجامعات الحكومية عبر الإنترنت ؛ لقلة اتصالات ورداءة شبكات الاتصال مع ارتفاع الكلفة.

ويتحدث طالب السنة الثانية بكلية البيطرة في جامعة الخرطوم حسين يحيى عن طلاب السنة الخامسة هم الدفعة التي تمدها عام 2015 ، بينما السنة الرابعة ضمت دفعتين 2017 و 2016 ، والسنة الثالثة بها دفعة 2018 ، أما الثانية ففيها دفعتي 2019 و 2021 ، وسيلحق الطلاب المقبولون في عام 2023 بالسنة الأولى التي تضم طلاب عام 2022 أيضا.

ويقول يحيى للجزيرة نت إنه لحل هذه المشكلة أدمجت بعض الكليات دفعتين معا لتصير دفعة واحدة ، وتسبب هذا في تكدس الطلبة بالقاعات والمعامل.

السياحة الجديدة

ويتابع “هاجر طلاب في كلية الهندسة إلى مصر وقبرص حيث يستطيعون للصف الجامعي نفسه الذي انتهوا إليه”.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى