الاعمال

وسط قلق دول بآسيا الوسطى.. أفغانستان تنهي المرحلة الأولى من مشروع قناة خوشتيبه لتزويد 3 ولايات شمالية بالمياه

أنهت الحكومة الأفغانية الأولى من مشروع حفر قناة خوشتيبه لتزويد 3 ولايات شمالية بالمياه عبر آمو ، وهو المشروع الذي يثير قلق دول وسط آسيا التي تخشىسار حصصها من المياه.

الأعمال التجارية المعلنة للمشروع بـ360 مليون دولار ، ويعمل فيه نحو 5 آلاف عامل ، يعمل فيه 4 آلاف شاحنة وآلية ، ويمتد يوم العمل لـ 14 ساعة ، بهدف زيادة المساحة الزراعية في شمال أفغانستان.

ويرى مدير حميد الله ذهين هذا المشروع عند انتهائه الاكتفاء الذاتي للبلاد من الغذاء.

وتشق القناة طريقها عبر نهر آمو ، الذي يُدعى منعًا غربيا جيحون ، أطول وأكبر نهر في آسيا الوسطى ، وينبع من أعالي جبال بامير في ولاية بدخشان الأفغانية ويفصل حدود أفغانستان وأوزبكستان وتركمانستان.

وعلى هذا الامتداد ، تُشق القناة المائية ، التي حفرت من منطقة كلدار بولاية ولاية بلخ وحتى حيرتان مرورا بولاية جوزجان ، وتنتهي بولاية فارياب شمالي أفغانستان مع إضافة تفرعات للقناة لكل ولاية.

و “دويل” ، عالي ، yaah alti tnebaf mn جbaitha ، و almشeroaud syaibyad llأفغavanstah tlnصفit alآخr.

باكستاني ، وهذا يعني أن باكستان بدأت في أفغانستان ، وهذا يعني أن هناك مشكلة في الباكستان.

.
المصدر www.aljazeera.net

زر الذهاب إلى الأعلى