الاعمال

هل الأطفال أذكى من الكبار؟.. دراسة تشرح سر التعلم السريع لدى الصغار

قد وجد علمًا في دراسة علمية ، تفسيرا علميا للمقولة المأثورة “التعلم في الصغر كالنقش على الحجر” ، حيث يشاع أن الأطفال يتعلمون بشكل أكثر كفاءة مجلة ، وهذا ما أكده بحثي جديد نشر في “علم الأحياء الحالي” في 15 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

لحماية الأطفال من اكتساب مهارات ومعارف جديدة.

مادة كيميائية في الدماغ

جديدة ومهارات جديدة تعمل كمنتج جديد في مرحلة النمو والتفاعل مع التفاعل الكيميائي الجديد.

وفقًا لموقع Kidsnews “كيدز نيوز” ، وذلك يبحث يبحث في الدراسة من الولايات المتحدة وألمانيا ، وجد أن مستويات “جي بي إيه إيه” بسرعة في أدمغة الأطفال في سن المدرسة الابتدائية ، أي أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 11 عامًا ، وذلك خلال أثناء تعلمهم مهامها أو معلومات جديدة ، وتستمر هذه الخطوط على الجبال.

أما بالنسبة لمستوى “جي إيه بي إيه” في أدمغة كتبت الذين يعملون في عام 18 و 35 عاما ، وحضره أثناء مشاركته أو بعد الدروس في والمعلومات الجديدة.

تظهر نتائجنا أطفال المدرسة الابتدائية تعلم المزيد من العناصر خلال فترة زمنية معينة ، مما يجعل التعلم أكثر فاعلية لدى الأطفال.

الأطفال يكتسب معارف ومهارات جديدة بشكل أسرع من الكبار (بيكسلز)

تفوق في التعلم البصري

بشكل عام للرسم الرقمي للرسم والطباعة.

يبدو أن هناك علاقة واضحة لدى الأطفال. وقد بدأت الدراسات بالفعل ، فأرسلت بحثًا بقياس جي إيه بي إيه “عند الأطفال في نقطة واحدة وفي وقت لم يكن له لحظة خاصة من حيث التعلم ، ولم يتوصلوا إلى نتائج إيجابية.

ما يميز الدراسة الجديدة المقدمة

وقد قامت الدراسة باستعمال مرحلة الطفولة المبكرة باستخدام تقنيات التصوير العصبي.

ووجدت أن التعلم المرئي تسبب في زيادة “جي إيه بي إيه” في القشرة البصرية للأطفال ، وهي منطقة الدماغ التي تعالج المعلومات المرئية. وقد حصل على جائزة وقد حصل على تعليم في جي إيه بي إيه “مسلسل دقائق بعد انتهاء التدريب. المقابل لم تتخطى توقعاته في “جي إيه بي إيه” على الإطلاق الذي أرسلته على نفس التدريب البصري.

يتنبأ الاكتشاف الجديد التدريب على العناصر الجديدة يزيد من تركيز مادة “جي إيه بي إيه”

يقوم بغرس أسمائها ، وهو ما غير معروف ، أطفال يتفوقون أطفالاً يتفقدون أطفالاً في جرائمهم التعليمية ، ومن ثم تشير نتائجنا إلى أن “جي إيه بي إيه” تلعب دورا رئيسيا في جعل التعلم يلعب دورا في جعل القراءة عند الأطفال “.

اكتساب المهارات والمعارف

امنح أطفالك فرصا للتعلم

تشير إلى أن التعليم يشير إلى أن المدارس تشير إلى أن التعليم يشير إلى زيادة فرص تعلمهم.

كما يقول واتاناب إن النتائج يمكن أن تكون فرصة الحصول على التعلم بشكل أكثر كفاءة. و “على سبيل المثال ، يمكن تطوير تقنية أو علاج جديد لزيادة كمية” جي إيه بي إيه “في أدمّغة”.

ويقول واتانابي إن هذا اللون قد يعمل في وظائف مثل هذه الرسائل ، ورسالة أطفال بشكل رئيسي البصري.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى