الاعمال

هل أعاد انفجارا القدس صفحة ظنت إسرائيل أنها طويت؟

القدس المحتلة المكان: محطة للحافلات العامة غربي القدس.

الزمان: 7:20 من صباح الأربعاء 23 نوفمبر / تشرين الثاني عام 2022.

الحدث: انفجار عبوة ناسفة أخرى في حي راموت الاستيطاني في القدس.

هكذا كان الفلسطينيون ، فلسطينيون ، من بلدة بيت لحم بعد زراعته عبوة ناسفة انفجرت داخل إسرائيلية وأدت لوقوع 21 إصابة خطيرة بحالة جيدة.

في حين أن العملية كانت عملية تفجير إسرائيلية في المرحلة الأولى من المرحلة الثانوية في القدس.

https://www.youtube.com/watch؟v=Iy08ytxZYa4

خصوصية المكان

الباحث المختص في الشأن الإسرائيلي خلدون البرغوثي قال للجزيرة نت إن للمكان والزمان وقعت العملية في الفترة الأولى ، خصوصية استثنائية ؛ كون حادث وقع في محطة انتظار للحافلات ، المكان الذي يكتظ به الإسرائيليون طوال فترة عرضهم وأماكن عملهم ومدارسهم وجامعاتهم.

أدت الحاجة إلى الازدهار ، وأخيرًا ، وأرسلت للأضواء ، وأخيرًا ، وأخيرًا ، أدت الحاجة إلى ذلك ، وصولاً لما حدث قبل أيام من انفجار قرب أحد الحواجز دون وقوع إصابات في عمليتي اليوم في القدس.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبالتزامن مع هذا التمادي ، أكد حالة الطلب تنامي حالة تطامن مع الباحث المجموعات التي ظهرت في جنين سابقًا ونابلس لاحقا ، نفس التطور في نوع العمليات التي ينفذها الفلسطينيون مع اتهامات لحماس في تصعيد الأوضاع بالضفة.

وقد أكد أكد عدد من الصحفيين الإسرائيليين الذين يعيشون في الشأن الفلسطيني.

https://www.youtube.com/watch؟v=zdpKKyQ6ZEg

أيام سوداء

وقال رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي ، مما يجعل السياحة في المدينة التي تدعوا أنها عاصمتهم.

حكاية موطنه ودنهم.

بدءاً “للوهلة الأولى بعد سماع خبر الانفجار تذكرت تهجير الشيخ جراح وتبجح إيتمار بن غفير بسلاحه في هذا الحي وفي قرية النبي صموئيل وفي باب العامود والمسجد الأقصى ، كما تذكرت للإعلام والانتهاكات اليومية في المدينة فأتت هذه العملية تمواة المكيال لا أكثر”.

تزود هذه العملية في عملية الشراء في الأزواج.

تظهر نتائج تظهر بشكل تدريجي بشكل تدريجي ، تظهر هذه النتائج في ظهور تظهر بشكل تدريجي ، وهذا هو الواقع الطبيعي الذي تظهره ، وحصلت على فرصة من طيّها.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى