الاعمال

هاجموه واتهموه بالمثلية ففجر فضيحة عالمية.. كلاتنبرغ يستقيل من رئاسة لجنة الحكام المصرية ويتهم الاتحاد بالكذب

حازت أزمة استقالة الحكم الدولي الدولي ، 2009 ، سهم الاتحاد الدولي للاتصالات

الاتحاد المصري لكرة القدم لكرة القدم قد دعا الثلاثاء

وجاء خبر الاستقالة بعد بيان آخر أفاد فيه الاتحاد بأن كلاتنبرغ قد ترك المجموعة الخاصة بلجنة الحكام ، كما حاول الهاتف اتحاد الكرة معه عبر دون جدوى.

وفي حديث صحفي ، أنكر كلاتنبرغ ما قاله الاتحاد المصري ، مؤكدًا ، أنهم لم يحاولوا التواصل معه.

وباعتبارها في الاتحاد الدولي لكرة القدم ، فإنه يتخذ قراره في هذا الأمر حتى الآن.

وورد في تقرير الرد على الرد على الرسائل الواردة فيه ، حيث قال هذا البريد الالكتروني تامة أسوة بزملائه المدربين الأجانب للمنتخبين الأول والأولمبي “.

.

واهظيت قضية عالمية واسعة النطاق ، ورحيله من الصحف والعالمية.

صحيفة ذا صن أن كلاتنبيرغ

وتتهمه بالمثلية الجنسية.

وكتب الإعلامي المصري أحمد شوبير ، عبر حسابه على تويتر ، قرار سفر كلاتنبرغ وعودته إلى إنجلترا جاء تبعًا لتوجيهات السفارة حينما يتعرضون لهجوم.

تلك القضية القضية قضية غضب المنصات المصرية ، حيث انتقد المغردون طريقة التعامل مع كلاتنبرغ والتقاعس عن حل مشاكله التي واجهها.

وسخر كثير من ناشطي التواصل الاجتماعي من بيان اتحاد الكرة الذي تجاهل حقيقة مشاكل كلاتنبرغ ، وتحدث عن أمان مصر الذي لم يتطرق الحكم إلى شيء بخصوصه.

وقال الصحفي عبد الحليم إن “حماية عناصر اللعبة اتحاد الكرة الذي أصدر بيانا يطالب فيه كلاتنبرغ بمقاضاة من يسبّه تعرض لإهانات شخصية ، بدلًا من يوفر الحماية له كعنصر تابع لمنظومته فما بالك بعنصر أجنبي!”.

وحذر كثيرون من عواقب تلك المشكلة وإعادتها إلى تطورها السريع وإيقافها عن طريق السيئ إلى المصرية.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى