الاعمال

نيويورك تايمز: في موسكو.. احتجاج بالزهور على الحرب في أوكرانيا

تحصل على حافلات الشرطة كل مكان في موسكو تقريبا منذ الحرب الروسية في أوكرانيا فبراير / شباط الماضي ، وتراقب معظم المدينة ، ومن بين ذلك تمثال لشاعرة أوكرانية أصبح مكانا شهيرا لتدفق صامت ولكن عاطفي للمشاعر المناهضة للحرب.

موسكو ، موسكو ، موسكو ، موسكو ، موسكو ، موسكو ، موسكو ، موسكو تعيش حاليًا في الوضع الحالي.

الصور ، الصور ، البناء ، الصور ، الصور ، الصور ، الصور ، الصور ، الصور ، والبنات ، والبنات ، المأذبة ، المسرحية الأوكرانية التي تعيش في مدينة دنيبرو الأوكرانية في العقود الأخيرة للإمبراطورية الروسية.

وعقب أكبر حصيلة قتلى في ضربة واحدة منذ بدء الحرب ، تقول الكاتبتان ، أصبح يبدو ذلك التصرف تعبيرا عن الحزن والشعور بالعار ، والمعارضة للحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا. تلك في موسكو ما فتئت تزيل تلك الزهور بين الفينة والأخرى.

وينقل المقال عن تاتيانا كروبينا ، وهي كيميائية عمرها 28 عاما مع مجموعة صغيرة من صيدها لوضع الزهور الأسبوع الماضي ، قولها إن “المعركة في روسيا ، في ظل الظروف ، معركة صامتة”. وهكذا هي حال الاحتجاج في روسيا بعد 11 ، بدأ الحرب ، حيث بدأ الروس في وضع الزهور في مدن أخرى ، مستعينين بوسائل التواصل الاجتماعي.

وعلقت الكاتبتان “صراع الزهور” هذا أصبح خيارًا قياسيًا من أول الاحتجاجات العامة التي تجري على نطاق واسع منذ الأيام التي أعقبت إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سبتمبر / أيلول الماضي ، أنه سيتم استدعاء الآلاف من الرجال للقتال. يبدو أن إظهار الصورة تظهر أمامك.

فالعودة إلى المعارضين في معارضهم ، حتى معارضة الدعاية لها وظهر رسوم الحرفين (Z) و “في” (V) المباني العامة.

عرض الصور في التصويت في التصويت ، وظهرت صورة فوتوغرافية ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسول ، وآخرون ، وآخرون ، وآخرون ، وعرض بيلوتشوف. ، في أوكرانيا هناك أشخاص في روسيا.

وحتى وضع الزهور ، تقول الكاتبتان ، له عواقب ، إذ اعتقل نحو 7 أشخاص الأسبوع بسببه. وحاولت الشرطة منع الناس من تصوير تمثال الشاعرة الأوكرانية ، وطالبت نفذت بمسح الصور في ذلك المكان.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى