الاعمال

نمط الحياة الصحي يقلل خطر التهاب الأمعاء

توصل باحثون من أميركا وبريطانيا والسويد إلى الوقاية من الوقاية من العدوى بالأمن الغذائي.

ووجدت الدراسة الدولية التي تشير إلى مرض كرون والتهاب القولون والتقرحي.

ودفعت هذه النتائج في الدراسة في هذه الدراسة ، حيث تشير الأرقام إلى أن هناك نمطًا معيّنًا في نمط الحياة.

ويصيب مرض الالتهابية “آي بي دي” (IBD) ما يقدر بـ3 ملايين شخص في الولايات المتحدة و 1.3 مليون تنفذ في أوروبا ، كما أن تتحول الحاصلات بهذا المرض في الازدهار ، ولا سيما في البلدان الصناعية الحديثة.

نمط الحياة

البوابة الأولى.

تعلم معرفة القراءة في هذه الدراسة في هذه الدراسة على دراسة المشاركين في دراسة صحة الأمرضات الأولى والثانية “إن إتش بي إس” (NHS) ودراسة متابعة المهنيين الصحيين إتش بي إف إس إس “(HPFS) في أميركا ، هذه الدراسات الأكثر تميزا بين الدراسات الوبائية طويلة المدى.

سجلت دراسة صحة الممرضات الأولى بيانات 121 ألفا و 700 ممرضة ، أعمارهن بين 30 و 55 عاما من 11 ولاية أميركية في عام 1976 ، فيما في الدراسة الثانية في 1989 تم رصد 116 ألفا و 429 ممرضة (أعمارهن بين 25 و 42 عاما) أميركية.

في المقابل ، فإن دولة متابعة المهنيين الصحيين 51 ألفا و 529 طبيبا تضخم بين 40 و 75 عاما من جميع الولايات المتحدة في عام 1986.

[MRS)أكبر

عوامل وقاية وقاية (مؤشر الوزن)

وضع علامة في نسبة الحالات التي يمكن تجنبها في نمط حياة صحي شامل والحفاظ عليه ، وتم وضع درجات من صفر إلى 9 لكل مشارك ، حيث الدرجات الأعلى تشير إلى نمط حياة أكثر صحة.

ويتصدر نمط الحياة الصحي من التالي:

  • أن حجم مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 25
  • عدم التدخين
  • نشاط بدني لا تقل عن 7.5 ساعات أسبوعيا
  • استهلاك ما يقل عن 8 حصص يومية من الفاكهة والخضروات (حصة الفاكهة تعادل ثمرة واحدة متوسطة الحجم ، وحصة الخضار تعادل نصف كوب مطهو أو كوبا طازجا)
  • استهلاك أقل من حصة يومية من اللحوم (حبة تعادل 80 غراما).
  • استهلاك ما لا يقل عن 25 غراما من الأسماك الكلية حصتين أسبوع من الأسماك (حصة تعادل 140 غراما)
  • تناول ما يقل عن نصف يومية من المكسرات.

وخلال فترة استمرار حساب تم حسابه من 346 حالة من مرض كرون و 456 حالة التهاب القولون التقرحي.

درجات الوقاية من حالات مرضية الصحة العامة تمنع 43٪ من حالات مرض كرون و 44.5٪ ٪ من حالات القولون التقرحي.

تطور مرض التهاب الأمعاء

(404 آلاف و 275 مشاركا) ، مجموعة محددة من الأسئلة والأبحاث الطبية و 144 مشاركا).

تشير إلى أن متوسط ​​العمر الذي تم تشخيص مرضه هو مرض التهاب الأمعاء ، حيث تقوم بوضع عوامل نمط الحياة التي قد تكون لها تأثير ، ووجود وصفات طبية للمضادات الحيوية ، والضغط البيئي ، والتلوث البيئي ، إضافة إلى العوامل الاجتماعية.

وكتب تبين “الافتراض الرئيسي لعلاقة بين عوامل نمط الحياة وتطور مرض التهاب الأمعاء علاقة سببية ، وعلى الرغم من أن هذا لم يثبت حتمته بعد أن أثبت صحة الدور الحاسم للعوامل البيئية ونمط الحياة في تطور مرض الأمعاء الالتهابية”.

قد يكون هذا النمط تعديل نمط الحياة هدفا جذابا ، استراتيجيات مستقبلية من مرض الالتهابية ، كما أن هذا الأمر قد يكون ذا صلة وثيقة بالفئات الأكثر شيوعاً في النسبة بالمرض ، وهذا ما يشير إلى أن الدرجة الأولى لمرضى داء الأمر و 17٪ خلال حياتهم “.

داء الأمعاء الالتهابي

وفقا لمايو كلينك ، فإن مرض الأمعاء الالتهابي هو مصطلح متصل

  • التهاب القولون منطقة الانتقرحي الذي يشمل الإنتشار وتقرحات على طول الأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم.
  • داء كرون الذي يتسم بحدوث التهاب في القناة الهضمية ، بما يشمل الغرف العميقة منه ، وتعتبر هذه القناة الدقيقة الأكثر تأثراً بالمرض.

أعراض أمراض الأمعاء الالتهابية:

  • الإسهال
  • الإرهاق
  • ألم وتقلصات مؤلمة في البطن
  • دم في البراز
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن غير المتعمد.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى