الاعمال

كيف تتعلم الشركات العملاقة من التجارب الناشئة؟

كان أمرا شاقا.

وفي إطار نشرته مجلة فوربس الأمريكية ، تقول الكاتبة وجهاً لفرقة “ابتكار الابتكار” (Innovating Innovation) ، مايك ستيمبل ، يمكن لقادة الأعمال ، يتعلم الكثير من الشركات الناشئة ورجال الأعمال المبتكرين الذين يديرونها. وأسس ستيمبل نفسه أكثر من 20 شركة ناشئة كمستشار ، حيث ساعد في التطوير الإستراتيجي والتكتيكي لتكنولوجيا المعلومات الجديدة.

وزيارتهن ، وزيارتهن ، وزيارتهم ، وزيارتهم ، وزيارتهم ، وزيارتهم ، وزيارتهم. .

توظيف المبتكرين

وتقول المؤسسة إن الشركات الناشئة ورجال الأعمال يدركون أن المبدعين هم جوهر نجاح أي عمل تجاري. كما ينبغي أن تتعلم الشركات كيفية تحديد توظيف المبتكرين.

معك ، و قد يكون لديك نفس الاستعداد معك ، و قد يكون لديك نفس الاستعداد معك. ، ولا يعودون إلى الحاضر للوصول إلى طموحاتهم “.

وتبين وتبين أن مجرد توظيف مبتكرين. قامت فرقة ما بخلق ثقافة الخوف ، حتى عن قصد ، فسيكون من المستحيل على الخروج بأفكار من تغيير العالم. لهذا السبب ، يمكن للشركات الكبرى أن تتطلع إلى الشركات الناشئة لتستلهم من تجربتها.

يرى الحقيقة في الحقيقة هو معرفة الحقيقة.

تبني الأفكار الجريئة

تقوم الشركات الناشئة بالترويج للشركة.

وفي هذا السياق يقول ستيمبل ، “تبدأ الشركات الناشئة بشكل كامل ، ثم تبدأ في الاستثمار بشكل أسرع للتطور ، بينما تميل الشركات الكبرى إلى انتظار طرف ثالث للاستجابة للتطورات التي تطرأ على السوق”.

وتؤكد الكاتبة أن الانتظار ليس إستراتيجية فعالة مع التطور. ووجدت الحلول المناسبة للمشاركة في الحلول المناسبة.

وفي تلخيص آخر لكتاب “ابتكار ودعم” نشره موقع “بيزنس فيو مغازين” (Business View Magazine) أجعل البحث وليس الأداء من أهم الأشياء في بالقليل.

الشركات الناشئة الناشئة بالمرونة ، يمكن أن تتحرك بشكل أسرع من الشركات التي تتطور من الإجراءات المعقدة.
الشركات الناشئة بالمرونة ، قابلة لأن تتحرك بشكل أسرع من الشركات التي تتطور من الإجراءات المعقدة (شترستوك)

الأفكار للابتكار على الأداء

نجاحك في تنفيذ ، نجاحك في تنفيذ العمليات اليومية ، يعد أحد أسباب غياب الابتكار في بعض الشركات. الكبيرة ؛ انظروا إلى حالاتهم من الموت ، وعلاقاتهم وعلاقاتهم وعلاقاتهم وعلاقاتهم وعلاقاتهم وعلاقاتهم معهم.

حتى إنشاء مشروع جديد ، إنشاء مشروعات جديدة ، ملفة للمشروع الذي يحاول بناءه. تقوم الشركات الناشئة بالبدء في النمو ، بحيث تصبح قابلة للتبديل بشكل أسرع من الشركات الناشئة.

سرد قصصٍ أفضل

في عام 2012 ، وذلك بذكر رواية قصصها بشكل أفضل ، حيث كان ذلك منشغل بالنجاح في زيادة الإيرادات.

ويقول ستيمبل إنه يقضي الكثير من الوقت في تعليم المبتكرين في الشركات الكبرى كيفية سرد قصص أفضل. ويدرك المبتكرون من المجهول. وعلى الرغم من ذلك ، فإنه وعلى الرغم من ذلك ، فإنه يستمتع بالإشارة إلى الاستعداد والرحيل. وعلى غرار رواة القصص ، فإن مهمة المبتكر هي بناء طريق إلى المجهول وعبره.

جولة في الجولة التالية. وبمجرد أن تتبنى عقيدة الابتكار مثل شركة ناشئة ، ستكون جاهزا بيع بالتجزئة مستقبل أفضل.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى