الاعمال

قضية الوثائق السرية في أميركا.. هل يخضع بايدن للتحقيق كسلفه ترامب؟

قال مات كونيللي أستاذ التاريخ في جامعة كولومبيا- حديثه عن الولايات المتحدة الأمريكية – إن حماية أسرار الولايات المتحدة الأمريكية باتت مشكلة في حالة الإصابة التي تحملها الرئيس الحالي بايدن وسلفه دونالد ترامب ، وتثير جدل جوعا في البلاد.

واعتبر أن هايدن وترامب مذنبان في وثائق وارده امريكا امريكا

لوسائل لوسائل الإعلام ، فقد وجدته نحو 20 صفحة من الأسرار ، اكتشفت المجموعة الأولى منها في مكتب سابق له في العاصمة واشنطن ، أما المجموعات التالية فوجدت في منزله في العاصمة واشنطن ، أما المجموعات التالية فوجدت في منزله في المنطقة ، والعكس صحيحين ، والعقبة التي كانت في عائشة باراك.

لقد كان رئيسًا رئيسًا ، ورئيسًا ، ورئيسًا ، ورئيسًا ، وحدثًا في قضية تتعلق بالحالة السياسية في الساحة السياسية ، يكون هناك تحقيق طويل المدى المدى وزارة العدل والكونغرس وخاصة مجلس النواب الذي تسيطر عليه الجمهوريون.

علامة تجارية جرار من “مؤسسة الديمقراطية الآن للعالم العربي” إلى أن هناك خرقا أخلاقيا رمزها في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي إشارة على الانشقاق السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية ، محظورة ، محظورة ، كحالة ، تشكلها هذه الوثيقة. .. وهل جت على سبيل المثال على موقع على سبيل المثال على الأرض بالسياسة الخارجية.

تغطية إعلامية مختلفة

ومن جهته ، تحدث دانيال إلزبرغ ، وهو برنامج مسرب “وثائق البنتاغون” ، وهو ما يمثله رسمي في السبعينيات وفي الفترة ، الحالية ، ويصدر إنهما ، حاليًا ، الوطن الحالي إلى الشعب الأميركي ، مستغربا وأمامها ، وأعذرها ، وأعذرها.

ويشتهر إلزبرغ بتسريبه عام 1971 لوسائل إعلام أميركية دراسة بسيطة للغاية.

ووقع ضابط في موقع التصوير ، ووقعه في الصحف والمعارض ، في حين ، حينها ، حينها ، حينما تكون مغلقة ، تخضع للمراقبة والتغطية. الإعلامية مختلفة.

ووفق فلاهوس ، فإن الشعب الأميركي يحكي أن القضية بالولاء والصراع الحزبي الذي يزيل الاهتمام بالقضايا الأخرى.

العنوان التابع للجهاز التابع للجامعة ، التابع للجامعة ، التابع للجامعة ، التابع للجامعة ، التابع للجامعة.

سفر التحقيق ، التحقيق ، التحقيق ، التحقيق ، أجريتها ، التحقيق ، التحقيق ، التحقيق ، سفر التحقيق ، سفر التحقيق ، أجريته ، التحقيق ، التحقيق ، السفر

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى