الاعمال

فورين بوليسي: المتعاونون مع الجيش الروسي طابور خامس يقض مضجع الأوكرانيين

|

قالت ستيفاني غلينسكي المحررة في مجلة “فورين بوليسي” (فورين بوليسي) في تقرير ميداني من بلدة خيرسون إن أصبحت أوكرانيا بعد سنة من الحرب تعج بالعطف والمتعاطفين مع الروس.

وضربت كمثال على تعاطف بعض الأوكرانيين مع روسيا ما قالته لها عجوز سبعينية التها بالقرب من مستشفى خيرسون وهي تجر عربة فيها قنينات مياه ملأتها للتو ، حيث قالت إن “الوضع كان أفضل عندما كان روسيا ، والقرم جزء من روسيا” ، وتابعتها كلامها وهييد بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وقد رفضت نشر اسمها أو تصويرها.

ونسبت المراسلة إلى الرائد الأوكراني سيرغي تسيهوتسكي من اللواء الميكانيكي الـ59 كان هناك الكثير منهم “.

ووجدت الآلاف منهم في العام الماضي ، وفتحت الآلاف منهم ، والقضايا ضدهم أمام المحاكم.

أكدته الحكومة ورئيسة تحرير “تشيسنو” (Chesno) -وهي منظمة سياسية غير رسمية مقرها كييف- بقولها إن “عملاء موجودون في الحكومة والنظام القضائي والكنيسة ، وهم أعضاء في البرلمان وقضاة ومدنيون بالطبع”.

هذه المنظمة منذ بداية الحرب أكثر من ألف ، 47٪ منهم سياسيون و 27٪.

التوقعات السابقة في أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا.

عام للرئاسة ، باسم جهاز الأمن الأوكراني ، أرتيم تطوع رئيسًا والخونة.

كرئيس كرموز كرماء.

وختمت غلينسكي بما قالته رئيسة تحرير “تشيسنو” هناك عمل كثير القيام به ، وعلينا جميعا أن نقاتل إلى جنب “.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى