الاعمال

على وقع أزمة تدهور سعر صرف الدينار.. رئيس الوزراء العراقي يقيل محافظ البنك المركزي

رئيس الوزراء العراقي ، قرر إعفاء محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف من منصبه بناء على الطلب. “.

المصدر الحكومي ، مراجعة الدينار العراقي أمام الدولار في الأسواق الموازية.

مصطفى غالب مخيف كان حذر في وقت سابق من تعرض الاقتصاد العراقي لصدمات كبيرة ومؤثرة (الجزيرة نت)

وجاءت خطوة إقالة محافظ البنك المركزي رفقة ، ومن ثمّ فإحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي إلى التقاعد ، وتكليف بلال الحمداني ، الحكومة الحكومية ، كان تأسس بعد الغزو ، للبلاد عام 2003.

ومجلس محافظ البنك المركزي العراقي بالوكالة مجلس الإدارة في عام 2014 و 2020 ، فضلا عن ترؤسه المجلس المشترك لمكافحة الفساد في البلاد في عام 2014 ، إضافة لمناصب أخرى.

إعفاء محافظ البنك المركزي من منصبه في الوقت الذي شهدته فيه فقدان ما يقرب من 10٪ من قيمتها في الأسواق الموازية خلال الشهرين ، إذ منذ نوفمبر / تشرين الثاني ، شهد سعر صرف الدولار مقابل الدينار ارتفاعا كبيرا في الأسواق الموازية (السوداء) ) ، JGG JGGGing and Jagge خلال الفترة من العمر 6250 دينارًا للدولار الواحد ، الوقت الحالي للبيع في الوقت الحالي.

علي محسن العلّاق تقلد منصب محافظ البنك المركزي العراقي بالوكالة بين 2014 و 2020 (الصحافة العراقية)

وكان محافظ البنك المركزي العراقي المقال ، مصطفى غالب مخيف ، حوار قديم قبل أيام عن سعي الخبراء في البنك المركزي السياسة بتوجيه جهود البنك المركزي نحو تحقيق الاستقرار المالي في العراق ضمن إستراتيجية البنك المركزي 2021-2023.

وحذر مخيف حينها من تعرض الاقتصاد العراقي لظروف كبيرة وعرق العرض نحو تحقيق النمو في الحلول السريعة مع وضع خطط استشرافية للتصاميم اللازمة لعبور الأزمات في المستقبل ، وذلك من خلال استخدام الصلاحيات الممكنة مع المؤسسات المالية وغير المالية ، معلقا “أظهر الرياضات البيئية في عام 2022

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى