الاعمال

طرابلس تستضيف اجتماعا وزاريا عربيا لبحث تطورات القضية الفلسطينية والأزمة باليمن وليبيا

استضافت العاصمة الليبية ، اليوم الأحد ، اجتماعا تشاوريا لوزراء الخارجية العرب ، بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ، وغاب عن الاجتماع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

اجتماع مجلس الدولة الخليجي ، ومجلسه ، ومجلسه ، ومجلسه ، ومجلسه.

وناقش الاجتماع التشاوري تطورات القضية الفلسطينية ، ومستجدات الأزمة في ليبيا واليمن.

وزارة الخارجية وزارة الخارجية وزارة الخارجية الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش إن بلادها أصرت على حقها في ترؤس الجامعة ، وإن و نحو 10 دول حضرت الاجتماع تؤكد الحاجة إلى الجميع من أجل استقرار ليبيا.

المنقوش على الحكومة الليبية في حكومة المرحلة الانتقالية (الأناضول).

وشددت الوزيرة-مؤتمر صحفي صحفي بعد الاجتماع التشاوري- على أن ليبيا التي تتولى الرئاسة بالجامعة “جميل على دورها بالكامل داخل جامعة الدول العربية وترفض تسييس المواثيق التأسيسية للجامعة”.

وقالت أيضاً إن بعض الدول تحاول أن تجدها في المجتمع السياسي الليبي ، مضيفة أن توحيد الملف الليبي لمستقبل البلاد واستقرارها.

وعلى صعيد آخر ، قالت الحكومة المنقولة إن الحكومة ملتزمة بإنهاء المرحلة الانتقالية ، والحفاظ على استقرار ليبيا.

ووفق خبراء ، يدل غياب بعض الدول العربية ، الاجتماع بالاجتماع ، إلى استمرار الانقسام في الصراع الليبي.

حكومة ليبيا مارس / آذار الماضي ، تتصارع في ليبيا حكومتان أولاهما تعترف بها الأمم المتحدة وهي حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض السلطة إلا حكومة يكلفها برلمان جديد منتخب ، والثانية برئاسة فتحي باشاغا مشاهدة كلفها مجلسها في طرق.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى