الاعمال

صراع لقب الدوري الإنجليزي بين أرسنال المتصدر ومطارده مانشستر سيتي.. ماذا يخبرنا التاريخ؟

أظهر “المدفعجية” العزم الأكيد على المنافسة على لقب الدوري الممتاز لكرة القدم لكرة القدم 3-2 على غريمهم مانشستر في قمة أمس الأحد ، ليحصدوا 50 نقطة مع الوصول إلى الموسم ، وهي حصيلة عادة ما تكفي للتتويج بالب.

حقق الانتصار بفضل هدف إيدي نكيتياه في اللحظات الأخيرة ، خامس الدرجة الممتازة على 50 نقطة من أول 19 جولة ، وقد توجت 3 فرق باللقب في النهاية.

وتوج مانشستر سيتي باللقب موسم 2017-2018 ائتلافات حصد 55 نقطة بالنصف الأول من الموسم ، وهو ما يحدث في موسم 2019-2002 ، بينما أصبح تشلسي بطلا لموسم 2005-2006 ائتلافات جمع 51 نقطة.

ليفربول الاستثناء الوحيد

والاستعراض حدث الموسم 2018-2019 ، وكان مباراة فريقه 51 نقطة من 19 مباراة ، لكنه فشل في ذلك الوقت.

ويملك أرسنال أفضلية ، نتيجة مباراة ، الدوري الممتاز ، حيث يتأخر مع الدوري الممتاز ، حيث يتأخر مع 5 نقاط عن القمة ، كما أن حامل اللقب خاض إضافي.

في مباراة “المدفعجية” في ضيافة سيتي بكأس الاتحاد يوم الجمعة ، قبل الصدام المرتقب في ملعب الإمارات بالدوري يوم 15 فبراير / شباط في مباراة قد تمثل نقطة في محاولات فريق المدرب ميكل أرتيتا لأول مرة في 19 عامًا أو إعادة السيتي للمنافسة لقب البحثه 4 مرات آخر 5 مواسم.

وفاز السيتي بعض الزخم بخسارته أمام مانشستر أمام مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي ، لكنه أثبت أنه ليس بالمنافس السهل اجمع انتفض التأخر بهدف استخدام وفاز 4-2 على توتنهام أمس ، قبل الانتصار 3-صفر على ولفرهامبتون.

“فرصة أرسنال أكبر”

.

كان سيكون من الصعب إيقافه.

لكن جاري نيفيل ، زميله السابق في ، يونايتد الحالي ، استبعاد السيتي من سباق اللقب.

ويحتاج أرسنال الآن -حسب نيفيل- إلى المضي قدمًا و “يثبت لنا أنه قادر على الفوز باللقب”.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى