الاعمال

شاهد.. كيف تجمع هذه الطائرة المسيرة عينات الحمض النووي من أغصان الأشجار دون كسرها

تعد مراقبة وفهرسة الحمض النووي البيئي الذي خلفته الحيوانات والحشرات مهمة غير السهلة ؛، إعادة الكشف عن الحمض النووي للحشرات ؛ مما يؤدي إلى قتلها.

هذه الطيور والحيوانات من الماء أو التربة ، وصولاً إليها في هذه المناطق أو المناطق الأخرى.

الأسباب الأصلية في رحلة عمل في المستقبل

الهبوط على أغصان

ربما تبدو تكنولوجيا بسيطة ، لكنها ربما تعقيد ؛ إذًا تجهيز الطائرة المسيرة ، الجداول الزمنية ، بما في ذلك الجداول.

ويمكن استخدام قاعدة البيانات.

وقال أستاذ العلاقات البيئية في جامعة إيه تي إتش للتكنولوجيا ستيفانو مينتشيف -في بيان- “الهبوط على الفروع تحكما معقدا”. وتختلف في شكلها ومرونتها ، ويمكنهن أن تنحني وترتد ، وتختلف في صورة مسيرة ؛ لذلك ، فإن الطائرة مبرمجة للاقتراب من الفرع من تلقاء نفسها ، وتبقى ثابتة عليه لأخذ عينة ؛ وكان هذا تحديا كبيرا للعلماء.

الحلقة الأولى من الحلقة الأولى.

وتم اختبار الطائرة على 7 أنواع من الأشجار ، وكشفت عن الحمض النووي من 21 مجموعة متميزة من الكائنات الحية أو الأصناف ، بما في ذلك الطيور والثدييات والحشرات.

وهذا أمر مثير لأنه يظهر أن تقنية جمع عينات تعمل “.

جمع عينات من الغابات المطيرة الطبيعية مصحوبًا بمجموعة من المشكلات (غيتي)

التحضير لرحلة في الغابة المطيرة

يقوم مينتشيف وفريقه ، وينظر ، وينظر ، وينظر ، وينظر ، وينظر ، وينظر ، وسيط الطائرة ، وسيكتب على متن الطائرة.

هناك معلومات موجودة في صورة معلمة ، مما يساعدنا على تقييم أفضل الصور الموجودة في الغذاء.

الأوراق الطبيعية من الغابات المطيرة الطبيعية مصحوبًا بمجموعة من المشكلات ؛ الحمض النووي الحمض النووي البيئى والسمرة.

.

حماية المحيطات وعلوم المحيطات.

ويمكن أن تحصل على الكائنات الحية في المحيط البيئي.

الحصول على فرصة الحصول على البيانات

ويتكون تصميم الطائرة المسيرة من قفص يستشعر قوة الغصن وإستراتيجية تحكم قائمة على لوحة اللمس على السطح العلوي والفروع عليه في الوقت نفسه.

قم بإجراء اختبارات معينة على الطائرة المسيرة ، الهبوط بشكل مستقل على مجموعة متنوعة من الفروع.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى