الاعمال

تونس.. اتحاد الشغل يلوح بالتظاهر إذا استمر تدهور القدرة الشرائية

لو تواصل مع الاتحاد العام التونسي للشغل ، أمس السبت ، بإتجاه التظاهر في تواصل خير السلام.

جاء ذلك على لسان الأمين العام للاتحاد ، نور الدين الطبوبي ، افتتاح مؤتمر النقابة العامة لموظفي التربية المنعقد في الحمامات شرقي تونس.

وقال الطبوبي إن “المنظمة الشغيلة ترفض تحميل مزيد مزيدا من الحيف الجبائي (الضريبي) ، وإثقال كاهله بضرائب ميزانية الدولة لعام 2023 ، في وضع يزداد وتدهورا للقدرة المعيشية للمواطن”.

أبواب وشراء متنقلون.

كما أعلن عن “تحرك احتجاجي قادم لنقابيي عمال قطاع النقل ، رفضا للجباية (الضرائب) ، سيتم تنظيمه يوم 30 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري”.

النزول للشارع

وباكستان وعمالهم في الكتاب المقدس. وشدد على أن “الاتحاد مستعد للنزول إلى الشارع لخوض معركته من أجل فرض عدالة جبائية واجتماعية”.

وتعاني أزمة اقتصادية ومالية تفاقمت حدتها جراء تداعيات جدول كورونا والحرب في أوكرانيا ، إضافة إلى حالة عدم استقرار سياسي ، منذ بداية الرئيس السابق.

ويواصل التضخم في تونس ، حيث بلغ بلغ 9.1٪ خلال سبتمبر / أيلول الماضي ، صعودا من 8.6٪ في أغسطس / آب السابق له ، وسط استمرار تذبذب وفرة السلع الأساسية محليا ، قاعدة أسعارها.

هذا هو ما تم إنشاؤه من قبل الحكومة المالية ، وهو ما أعدته المالية والبناء.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى