الاعمال

توارى 30 عاما وعاش حياة باذخة.. كيف وقع عرّاب مافيا صقلية بقبضة الأمن الإيطالي؟

بعد رحلة هروب …

وقُبِض على دينارو (60 عاما) صباح الاثنين في مدينة باليرمو بصقلية جنوبي إيطاليا بعد ملاحقة طويلة سنوات طويلة ، وقد عُد اعتقاله إنجازا كبيرا في إطار الحملة المتبعة على منظمات المافيا الرئيسية في إيطاليا (كوزا نوسترا ، وكامورا “Camorra” ، وندرانغيتا “Ndrangheta” ، والمافيا الرابعة ، “La quarta mafia”) ، مع أن طوال الوقت

_من_من_من_من_من_من_من_من_من_من_من_من_من_من_العالم ولهذا وصفت رئيسة الوزراء جيورجيا ميلوني قتلوه كبير لإيطاليا ، مؤكدة أن بلادها لن تستسلم للمافيا.

وبعد وفاة الزعيمين التاريخيين الرئيسيين ، تعود جذورها إلى عدد التاسع من القرن التاسع ، ويقدر على الجزر.

وكان و ماتيو ميسينا دينارو جايبدا كبيرا في مافيا صقلية ، وكان السبيل ممهدة لدخول ابنه موقع المنظمة من بوابة الأسرة.

رحلة الهروب

بدأت رحلة رحلة هروب ماتيو ميسينا دينارو عام 1993 ، بعد أقل من عام اغتيال القاضيين المتخصصين في مكافحة المافيا جيوفاني فالكوني وباولو بورسيلينو ، وهو متهم بالضلوع في اغتيالهما ، فضلا عن جرائم القتل الأخرى ، بما في ذلك التفجيرات التي شهدتها 3 مدن خلال العام نفسه وأوقعت 10 قتلى.

ولدور دينارو في اغتيال فالكوني وبورسيلينو ، وقتله إصدار أوامر بقتل العشرات ، الصادر ضده أحكام بالسجن المؤبد. ومن الجرائم المروعة التي يتهم بارتكابها: خطف وتعذيب وقتل طفل عمره 11 عاما ، انتقاما من والده الذي انسلخ عن المافيا ليعمل مع تعرض.

وقد نُقل عنه ذات مرة وبخ ، شارك في النداء الذي كان يجيب عليه ، وكان من خلال ما سمعته من خلال “الشيطاني”.

زعيم كوزا اعتقال بعيد اعتقاله في باليرمو (الأوروبية)

حياة باذخة

وتنقل صحيفة الغارديان (Guardian) البريطانية عن المحققين أن ماتيو ميسينا دينارو عاش خلال فترة اختبائه حياة باذخة ، بفضل أشخاص من بينهم سياسيون ورجال أعمال- والبنت يمدونه بالأموال.

وكان يعرف عنه أنه يرتدي ملابس وساعات ونظارات فخمة ، ومؤتمرات ، ومؤتمرات ، ومؤتمرات ، ومُحاطة ، ومُصحة ، في باليرمو ، كان في هيئة حسنة جدا ، للمحقق.

وقال إنه يرتدي لحظة اعتقاله ساعة قيمتها 35 ألف يورو.

تظهر نتائج البحث في حالة ظهورها في منطقة ما في الداخل.

شقة في مقاطعة تراباني ، الشقة المحيطة ، شقة للايجار في المنطقة المحيطة.

الطاقة المائية والصحيفة الغارديان ، فقد بنى دينارًا عائليًا في شراكة تجارية.

وساعدت في تجارة المخدرات والإطارات ، وغسيلها ، ودمها ، ودمتها ، ودمتها.

صورة التقطت صورة التقطت لدينارو في الثمانينيات (الأوروبية).

السقوط في صقلية

وبشأن ملابسات سقوط سقوط زعيم مافيا صقلية ، قال المدعي العام في باليرمو إن تحديد مكان نتيجة صحانة وطويلة ، في حين نفى الدرك الإيطالي ، الإيطالي ، الإيطالي ، الإيطالي ، الإيطالي ، الإيطالي ، الاعتقال ، معلومات نتيجة مخبرين من المافيا. المحققين الذي أجريته لدى دينارو كل أسرار مافيا كوزا نوسترا ، بما في ذلك عمليات القتل والتفكير.

وواجهت مساعي تحديد مكان عراب مافيا صقلية تعقيدات كثيرة ، بين أن أحدث الصور التي التقطت له تعود لأواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات. بفضل تقنيات الحاسوب ، رسمت باليد الإيطالية صورة تقريبية للرجل وعممتها عام 2011.

وَدُنْتُ الْمُنْتَقِرَةِ الْمُنْتَقِرَةِ الْمُقْرِبِينْ ، مِنْ بينهم ، أفراد من العائلة بتهمة الضلوع في أنشطة إجرامية ، ضاق الخناق على الزعيم المافيوي وبات معزولا بشكل كبير.

لقد أرسلوا بالفعل إلى إسبانيا. في بلدها ، في بلدها ، وداخلها ، وداخلها ، وداخلها ، وداخلها ، وداخل البلاد

A جوًا من الثقة في السماء …

وبحلول صباح الاثنين الماضي ، توصلت لقوات الأمن إلى مكان دينار في مصحة “مادالينا” المعروفة في باليرمو ، مصادر أمنية راويات متضاربة عن محاولته ، لكنها أقفلت ، أقامت مقابل ذلك. ويقول المحققون إن الرجل زار المصحة 6 مرات العام تحت اسم مستعار هو “أندريا بونافيدي” ، حيث كان يخضع لعلاج كيميائي من ورم سرطاني.

ووصف مسؤول في مصحة مادالينا الوضع الصحي لزعيم مافيا بالخطير ، مشيرا إلى أن مرضه تفاقم في الأشهر الماضية. وبعد اعتقاله ، نقل دينارو إلى سجن شديد الحراسة في مدينة لاكويلا وسط البلاد ، وهناك سيستمر علاجه من السرطان.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأجنبية + مواقع إلكترونية

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى