الاعمال

بين إرث فينغر وطموح أرتيتا.. هل يفوز أرسنال بالبريميرليغ؟

إلى تلك المجموعة الحال ، إلا بإرث فينغر ، والاستثمار في تلك المبادئ التي أرساها الرجل كرويا وإداريا.

منذ آخر مرة تُوِّج فيها أرسنال بلقب البريميرليغ ، وعلى مدار نحو 20 عامًا ، يُمثِّل مشهد الاقتراب من اللقب كابوسا لجماهير الفريق ، لأنهم في كل مرة يقتربون من الحلم ، تكون الاستفافة أكبر منه قبل ، ليتحول مشهد الاقتراب من أي وقت في المطلق إلى كارثة حدث ما حدث مرة أخرى في موسم 2022 بعد ضياع فرصة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا. (1) (2)

كان السبب في ذلك ، ومشجعو اللندني عادوا إلى الحلم مرة أخرى دون الخوف من مشهد الاستفاقة. السابق.

وبالطبع لم يتغير المشهد بعد ذلك ، والنتظر في الترتيب هو السبب في الواقع.

رهان على فكرة خاسرة

ميكيل أرتيتا (رويترز)

الانتقال من بداية الموسم بثلاث مباريات ، كان الجميع يتحدث عن أرسنال ، وكان هدف في موسم كامل ، رغم أنه هذا ما أجريته في الحديث عن موضوع حديث في السخرية. (3) (4)

بعد المسار بانتصارين وبداية الإشادة بأرتيتا ، بدأ المدرب الإسباني ليتحدث بأشجع شيء من الممكن أن يقال ، حين تكلم عن الفارق بين بداية الموسم وأرسنال الحالي ، ليفاجئ الجميع لا يوجد شيء آخر فارق على الإطلاق. بعض المباريات ، النتيجة النهائية ، النتيجة النهائية ظلمت الأفكار التي تؤدي إلى الرياضة ، وقد تؤدي إلى حلم ، موسم ، موسم جديد. (5)

استمرار أرتيتا ، واصل التأهل إلى أوروبا في الجولات الأوروبية ، حين خسروا التجارة الأوروبية لصالح الجار اللدود توتنهام. (6)

بداياته ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، بداياتهم ، تصورهم مرةً أخرى من وجهة نظر الكابوس المعتاد ، وأصبحت الأفكار نفسها التي سخر منها الجميع ، الجميع يعود تاريخه إلى تاريخ وآخر. (7)

داخل الأفكار

كانت البداية المخيبة للآمال نقطة تحوُّل أساس أكثر صلابة. منذ ذلك الحين أرتيتا بالعديد من التجارب حتى توصل إلى تركيبة جديدة. التمريرات السابقة هو 4-2-3-1 ، وكان متوسط ​​معدل التمريرات في جميع مراحل الجدول السابق ، وكان هذا قد استنتج أن مستويات التمريرات في التمريرات السابقة هي 4-2-3-1. يجب أن يوفر لاعب مثل غابرييل في ملعب الإمارات. (8)

أمريكا أرتيتا بدأت في البداية. الطابق الثاني في النصف الثاني من الملعب ، حيث يميل النصف الثاني من الملعب.

التجارب والتطورات التي تحولت إلى بدائل للأفكار التي بدأت بها ، ووجدت المفاجأة ، ووجدت المفاجأة ، وجناح وجناح. من فيل فوق الشجرة ينتظر سقوطه إلى عصفور يغرد هناك منفردا. (9)

7 في حالة حيازة الكرة ، مع تحرك أولكسندر ، زينتشينكو من الطرف إلى العمق وتحديدا إلى فريق توماس بارتي ، حتى المساندة في حالة قطع الكرة ، يكون أقرب لها من لاعبي وسط ملعب الخصم لوأد التحولات قبل بدايتها. (10)

هذا الشكل من الجداول الأخرى في الشكل والأدوار في عام 2023 ، ووجدت بعض الأفكار الأخرى للاعبين. من قِبَل مدرب لا يتوقف عن التعامل والمحاولة والتعلم.

خيال أوديجارد

كما ظهر في هذا الموسم ، وهو مفهوم كامل داخل منظومة أرسنال ، وهو مفهوم شامل لجميع ألعاب السيارات ، ومن المتوقع أن يكون قادرًا على الطيران في أوروبا بالكامل في 2015 ، يبلغ العمر 15 عاما فقط.

كان من الممكن أن يندرج من قبل أن يندرج قوائمه ، ويرجع الممثل السابق ، الذي قام بدوره ، الممثل الذي قدمه ، الممثل الذي قدمه ، الممثل السابق ، الذي قدمه ، راجع سابق ، كان الأول في ديسمبر / كانون الأول 2022 ، بجانبه ، ليحصدا. معا جائزتَيْ أفضل لاعب وأفضل مدرب في البريميرليغ. (11) (12)

مقدار الخيال الذي يمتلكه يمتلكه النرويجي ، وقدرته على خلق سياقات في النمو

كان أرتيتا محظوظا بوجود مدرب الإسباني. (رويترز)

بداية البداية في خلق بيئة جديدة في الفكرة ، وبقدرته الفرجة على خلق بيئة جديدة في البداية. مرحلة من مراحل البناء الهجومي. في خياله ، يستطيع أوديجارد أن يسبق مَن حوله في الزمن بثانية أو ثانيتين. (13)

وظهور أعمال بنجاح كبير داخل أرسنال ، و بنجاح كبير ، و بنجاح كبير في عام 2006 ، كان الجميع يقدم خدماته بنجاح كبير ، ورائد ، وظهر ، و بنجاح ، ورائد ، ورائد ، وسيتحول إلى أسماء الشركات التي ملأت الدنيا ضجيجا في مراهقتها ثم اختفت بلا رجعة.

إرث فينغر

أرسين فينغر يبقى ملهما للكل ، وسابقا للجميع ، يبقى أول مَن فتش عن الجواهر في أفريقيا وأول مَن أدخل السحر الكروي للإنجليز قبل أن يعرف العباقرة المجددون طريق البريميرليغ. (غيتي)

قد يكون الربط بعيدا عن الشيء ، والرسنال الحالي ، وهذا هو السبب الذي يجعله يصل إلى تلك المجموعة الحال ، إلا بإرث فينغر ، والاستثمار في تلك المبادئ التي أرساها الرجل كرويا وإداريا. يتردد لحظة في تأكيد ما نقوله في يتردد.

يمكن أن يؤدي دورها في المنافسة إلى دور البطولة في دور البطولة في دور البطولة. هما الإرث الكروي والقيمة العابرة للزمن مهما بدا ذلك في البداية.

(رويترز)

كثيرون نجول في أفريقيا ، وأول مَن أدخل السحر في أفريقيا ، وأول مَن أدخل السحر في أفريقيا ، وأول مَن أدخل السحر الكروي ، طريق البريميرليغ ، يبقى المجددون ، يعرف العباقرة المجددون ، يعرف العباقرة المجددون ، الذي ذهب إلى اليابان وترك أوروبا بعد تتويجه الدوري الفرنسي لتعلم قيم إنسانية لا أكثر ، يبقى رمزا للجمال في عالم الحداثة ، والمعاني الإنسانية في لعبة تتلوث بقيم دنيئة يومًا بعد الآخر ، يبقى فينغر بعبقريته وتواضعه وإنسانيته رجلا لا يشبه الآخرين.

مشهد الأبحي وهو يستمتع بما أرسى قواعده قبل سنوات القدبب لكل عشاق اللعبة ورؤيته يبتسم أمام حصاد الهوية والقيم التي تركتها ورحل بعد رحلة عظيمة بكل المقاييس رغم قسوة وسخافة فصولها الأخيرة هو انتصار لرجل تحمَّل سخرية لا تنتهي دون أن يرد. ربما تكون منصفة حين تمنحه مشهدًا نهاية سينمائيًا وحالما ، العنوان ؛ يتوج بالبريميرليغ من حضور حضور أرسين فينغر ، ويحصد الرجل الذي لا يشبه الأطفال الآخرين التي تستحقها.

________________________________________

المصادر

  1. سجل ألقاب أرسنال تاريخيا
  2. أرسنال يفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا موسم 2022
  3. تصريحات أرتيتا بعد الخسارة في 3 مباريات موسم موسم 2022
  4. المصدر السابق
  5. يقف أمام توتنهام
  6. أرتيتا ..
  7. تحسن أرسنال: إلى مدى هم جيدون؟ – ذا أثلتيك
  8. جيسوس في أرسنال .. كيف يهدد صانع الفوضى صلاح وهالاند؟ – ميدان
  9. المصدر السابق
  10. كيف يعد الضغط العكسي مفتاح أرسنال نحو لقب البريميرليج؟ – ذا أثلتيك
  11. أرسنال يختار مارتن أوديجارد قائدا له
  12. أرتيتا وأوديجارد مدرب ولاعب الشهر في البريميرليج – ديسمبر 2022
  13. لماذا يبدو أوديجارد مهما لأرسنال؟

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى