الاعمال

بلا غضب أو رغبة في الانتقام.. كيف تتعايش مع غياب أطفالك بعد الطلاق؟

وقد تم أسر الأطفال والأطفال الذين يعيشون في هذه المدارس.

نحاول هنا الإجابة عن تساؤل يظهر دائما في هذه الأحوال وهو ماذا أفعل عندما أفتقد أطفالي بعد الطلاق؟ خاصة روتين الأطفال المألوف ينظم حياة الوالدين ووقتهم. ووجود هذه الأنشطة المصاحبة وجود الأطفال يجعل كثيرا من أماكن الصعود.

في البداية …

ومهما كان الوقت المناسب ، ومهما كانت فرصة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك ، ولعنان ليعبروا هم أيضًا عن مشاعرهم مهما كانت.

تذكر أنك ستبقى والد أطفالك دائما وأن هذه الحقيقة لن يغيرها أي شيء حتى بعد الطلاق (شترستوك)

اقبل مشاعرك واعترف بها

الشعور بالخسارة. السماح بتحرير المشاعر وتقبلها يمر بأوقات عصيبة. وقد ساعد الانفتاح على شخص تثق به تخفيف مشاعر الألم حتى لو لم يتغير وضعك. امنح نفسك طبيعيا للتكيف والتكيف مع الأشياء التي يمكنك تغييرها لمعالجة العواطف التي تحتاج إلى بعض الوقت.

قلل المسافات بينكم

إذا كان وقتك محدود مع أطفالك ، فمن الأفضل أن تكون مفكر في قدر. حاول أن تسكن في منزل قريب من منزل أطفالك ، فقربك منهم يمكنك من رؤيتهم في كثير من الأوقات مثل اصطحابهم للطبيب أو الدروس أو التمارين الرياضية.

ومحاولة اللعب بجوار أطفالك حاول بذل بعض الجهود لأجله ، بالإضافة إلى ذلك يفضل أن تخطط لأطفالك مكانا في منزلك الجديد ليشعروا بالترميم والحميمية والأمان في منزلك.

الأم تنتظر ابنها في مصراع السيارات_509212948
بغض النظر عن المشاعر أو الظروف التي تنظر إلى الطلاق تحدث مع أولادك عن أمهم باحترام (شترستوك)

احترم زوجتك السابقة

بغض النظر عن المشاعر أو الظروف التي تظهر في الحلقة أمام الفتيات. فالطرف الآخر، تنافس أب / أم أبنائك وهم يحبون الطرف الآخر مثل حاجتهم إليك تماما. حاول التعامل مع هذا الوقت الصعب بعيدا عن مشاعر الغضب والرغبة في الانتقام من الصحة النفسية لأبنائك.

ضع أهدافا شخصية

ابدأ في التخطيط لأهداف التنمية الخاصة بك. بعد أن تكون بطيئة التحقيق التغييرات الصغيرة تصنع فارقا كبيرا في نهاية الأمر ، وتذكر أنك ستبقى والدهم دائما وأن هذه الحقيقة لنغيرها أي شيء.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى