الاعمال

بعد فشله للمرة 11.. نواب لبنانيون يعتصمون داخل البرلمان سعيا لانتخاب رئيس جديد للبلاد

انتخاب رئيس جديد في البرلمان ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، النواب ، البرلمان

وجاء في الانتخابات المحلية ، بعد أن جاء اسمها ، واستئنافها ، خلفا لميشال ، عقب استلامه في 31 أكتوبر / تشرين الأول 2022.

المتوقعة النائبة خلف ونجاة صليبا الاعتصام المفتوح داخل قاعة المجلس ، إطار الضغط تجاه تكثيف عقد جلسات لانتخاب رئيس للجمهورية.

وانضم الجمعة 12 نائبا إلى الاعتصام ، وآخرون وآخرون ممن أفرزهم حراك 17 أكتوبر / تشرين الأول 2019 ويسمون أنفسهم “التغييريين”.

والمعتصمون الجدد ، وعبد الرحمن البزري ، وياسين ياسين ، وفراس حمدان ، وأسامة سعد ، وأديب عبد المسيح ، وسينت زير ، ونبيل بدر.

“الفكرة (الاعتصام داخل البرلمان) بشأن اقتراح من الثوار (لم تسمهم) ، للضغط على انتخاب رئيس للبلاد بأقرب وقت”.

لقد انتصرت ، بعد 11 ، لانتخاب رئيس ، وانتخب انتخاب الرئيس “.

ولفتت قعقور إلى أن البرلمان يناسبك.

واستدركت “لكننا جوبهنا بتصعيد قبل رئيس البرلمان نبيه بري ، الذي لم يدع إلى جلسة كالعادة الخميس المقبل ، إنما دعا إلى جلسة للجان النيابية”.

الخطوة التالية إلى صورة لانتخاب رئيس بأقرب وقت “.

أعلنت أن “الاعتصام داخل المجلس مستمر ، لأنه لا يجاوبا من مختلف الشعب ومن جميع المناطق اللبنانية”.

واعتبرت هذه الخطوة “تشجيع المواطنين على أخذ دورهم بالضغط على السلطة السياسية في البلاد ؛ إعادة إجراء الدولة في الدولة”.

اعتصام وتعتيم

وكانت النتيجة النائبة بولا يعقوبيان دعت إلى التجمع أمام مجلس نقر الجمعة ، حسابها على المجلس-تغريدة ، حسابها على مجلس الإدارة ، أرفقته بالقول “نواب التغيير باقون في المجلس رغم التعتيم”.

3 الخميس ، تمنع الشرطة الخاصة في المجلس الصحفيين والمصورين من الاقتراب من البرلمان ، وفق ما أفاد به مراسل الأناضول.

يوجد داخل المجلس ليس هناك اعتصاما ، وجودنا هو تطبيق الدستور “.

وبحسب المادة 49 من الدستور ، يُنتخب رئيس الجمهورية في دورة التصويت الأولى بغالبية الثلثين ، فيما يُنتخب بالغالبية المطلقة (النصف +1) في الدورات التالية في حال اكتمل نصابها بحضور 86 نائبا من أصل 128.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى