الاعمال

اليمين المتطرف الفرنسي يهاجم هيئة بالاتحاد الأوروبي بسبب إعلان تظهر فيه فتاة محجبة

أثارت هيئة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية غضب ناشطين من اليمين المتطرف في فرنسا بعد أن أكبر إعلانا عليه صورة عدد النساء بينهن محجبة.

وكالات ، عبر حسابها في منشورات ، تغريدة مع صورة ظهرت فيها سيدة محجبة وتساءلت ما إذا كان 9 من 10 أشخاص يعتقدون أن حقوق الإنسان تساعد على إنشاء أكثر من ذلك؟

وعلّق الانتعاش ، واسترداده ، استرداده ، بعد أن قامت مؤسسات أوروبية أخرى بإعادة نشرها.

من جهتها ، كتبت الأكاديمية والناشطة فلورنسا بيرجود بلاكلير عبر حسابها في تويتر: “السعادة في الحجاب .. اصحاب صورة الحجاب هنا بالحق والإيجابية”.

هيئة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية ، تريد إعادة إنشاء الحق في ارتداء الحجاب في أوروبا.

واستنكر كثيرون الخطاب اليميني المتطرف والرسائل التي لا تنقطع عن نشرها أو إرتداءها ، وكذلك الحجاب من عدمه ، حرية شخصية واعتبروا أن من يروجون هذا العدد.

في سبتمبر / أيلول الماضي ، أزالت أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا ، أوروبا.

وكانت الصورة تظهر فيه طفلة بابتسامة عريضة وتلف رأسها بوشاح.

اليمين المتطرف الفرنسي يهاجم الحجاب باستمرار (شترستوك)
[LeFigaro)،فإنهملميعثرواعلىالملصقفيالاتحاد،ممايعنيأنهاختفىبالسرعةنفسهاالتيظهربها

وتقول الصحيفة إن صحافة الاتحاد نشر نشر الملصق في الساعة السابعة صباحا يوم 21 سبتمبر / أيلول الماضي ، وأزيل بعيد ذلك دون أن يذكر أي شيء عن السبب.

بعد ذلك ، عندما انضمت إلى المرشحة المجاورة لليمين المتطرف ، يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول اليمين المتطرف.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى