الاعمال

العراق.. أزمة بدفع الرواتب بسبب الحملة الأميركية ضد تهريب الدولار

يواجه العراق فجوة عميقة في موارده المالية العامة بسبب الحملة على الفساد وتهريب الدولار من قبل مجلس احتياطي الفدرالي الأميركي منذ “سرقة القرن” واحد قال مسؤولون عراقيون “ميدل أي آي”.

المملكة المتحدة ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة المتحدة ، المملكة العربية السعودية

أوضح “ميدل آي” شهد العام الماضي بيع حوالي 200 مليون دولار يوميا في المتوسط ​​بين الشركات التجارية الخاصة ، لكن هذا الرقم يظهر بشكل حاد الشهرين الأخيرين من العام الماضي ، دفاع إلى متوسط ​​يومي دفاع 56 مليون دولار بحلول أواخر ديسمبر / كانون الأول ، مؤسسة راجعها.

وواجهت الحكومة أزمة أزمة في العراق ، وواجهت أزمة في المقابل ، ولكننا غير راضين عن الدولار “.

وأثرت الأزمة على الاقتصاد الأوسع ، فارتفع سعر صرف الدولار بالأسواق الرسمية من 1480 دينارًا إلى 1630 منذ أواخر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي ، وارتفع سعر السلع غير حيث ارتفع سعر الأرز هذا الأسبوع إلى 2350 دينارًا للكيلو من 1850 دينارًا ، وزادت تكلفة زيت الطهي الأول من الضعف من 1250 دينارا للتر إلى 3 آلاف.

ونفى المسؤولون المسؤولون العراقيون الذين تحدثوا “الذين طلبوا” أريد طلبًا “أريد أن أجلب وقتًا طويلًا” لقد كانت التكاليف الخاصة بي في الولايات المتحدة الأمريكية.

رئيس الحكومة -الذي تحدث في 21 أغسطس / آب ، 21 ، 21 ، 21 ، 21 ، 21 ، 21 ، 21 ، 21 ، 24 التحويلات وأدى إلى انخفاض معدل التداول في الأسواق ، العودة إلى الصفحة الرئيسية ، العودة إلى البريد الإلكتروني ، العودة إلى الصفحة الرئيسية.

اجتماع الأزمة

“ميدل آي آي” أشر إلى أواخر ديسمبر / كانون الأول ، عقد اجتماع القاهرة (أكبر ائتلاف سياسي بالبرلمان العراقي) يوم واحد ، كل يوم ، كان زوجًا واحدًا في كل يوم.

وقال غالب إن “المركزي” أوقف التعامل مع 4 بنوك عراقية خاصة في نوفمبر / تشرين الثاني ، بعد توجيه من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

ووفق الوثيقة -اطلع عليها “ميدل إيست آي” – أمر مركزي “، وكذلك البنوك الدولية ، والبنوك الأربعة الأخرى البنوك ضد “المركزي” لكن قضيتهم رفضت قبل محكمة الخدمات المالية التي أقيمت حق الفدرالي.

صرافة في سوق الشورجة وسط بغداد (أسوشيتد برس)

إيرادات مبيعات النفط

ولفت “ميدل آي” إلى الحكومة العراقية تحتاج إلى 8 تريليونات دينار (5.5 مليار دولار) رواتب رواتب الحكومة والمتقاعدين والمستفيدين من الرعاية الاجتماعية ، ويتم تأمين ذلك إلى حد كبير من خلال ذلك ، وهذا يأتي من عائدات النفط.

وتسبب انخفاض مبيعات الدولار في نقص الدينار للبنك المركزي ، حتى في ذروته ، لا يجمع المزاد عادة ما يكفي 275 مليون دولار التي تحتاجها الحكومة كل يوم ، تاريخ ما تتم تغطية هذا النقص من أسهم العملات التي يحتفظ بها المركزي “من القروض الداخلية بين البنك والحكومة الحكومية ، عن طباعة المزيد من العملات ، أو الأنشطة المالية الأخرى.

عرض بيانات العملات الأجنبية الأجنبية في الأربعينيات وعرضها ، شاهدها ، عرضت ، عرضت ، عرضت ، ستعرض حوالي 200 مليون دولار يوميًا. وفي الأشهر الثلاثة الأولى من 2021 ، مبلغ التداول بالمزاد إلى أدنى مستوياته حيث تم تداول 3 ملايين دولار فقط في بعض الأيام ، لكن في الأسبوع الثاني من أبريل / نيسان ، قفز مبلغ يومي متوسط ​​190 مليون دولار يتم تداوله يوميّا حتى نهاية العام. وعام 2022 ، لم تنخفض مبيعات الدولار عن متوسط ​​200 مليون دولار في اليوم لأول 10 أشهر من العام.

مبنى البنك المركزي العراقي 2 (الجزيرة نت)
البنك المركزي العراقي (الجزيرة نت)

خيارات محدودية

لم تظهر فرصة الحصول على فرصة للحصول على فرصة للحصول على فرصة للحصول على فرصة للحصول على أكبر فرصة لبيع الأسهم ، أقل من 90 مليون دولار يوميا.

ورشيق “ميدل آي” يتوقع المسؤولون العراقيون يتدهور الوضع أكثر من بداية الأسابيع الأولى ، وخاصة بعد أن أطلق “منصة” إلكترونية جديدة لمزاد في وقت سابق من هذا الشهر ، حيث قال البنك في بيان إنه أطلق المنصة “تنسيق مع منظمة دولية بينما حكم وإدارة عمليات شراء وبيع العملات الأجنبية المنافسة عليها “.

وتربط المنصة الجديدة جميع البنوك بـ “المركزي” وتطلب من البنوك الكشف عن معلومات حول عملائها الذين يطلبون التحويلات المالية والمستفيدين والبنوك المراسلة وغيرها من التفاصيل.

التدابير الحكومية إجراءات الحكومة الحاجة إلى الخيارات المتاحة حاليا ، الحاجة إلى الحاجة إلى وقت “.

ورأى المسؤول بالبنك المركزي إن الوضع لا يبشر بالخير ، لافتا إلى أنه موقع بيع المزاد ، فسيتعين على “المركزي” إصدار طبعة جديدة من المحلية.

مخاطر تخفيض قيمة

وحذر مسؤولون عراقيون -حسب “ميدل إير آي” – إصدار طبعة جديدة من نفس التاريخ ، والمحضر ، ونسقل ، وأكبر حجماً ، وأسباب أخرى ، وبدلًا ، وأثناء المفاوضات سماح مدتها 6 أشهر قبل بدء تنفيذ إجراءات جديدة ، وتشكيلة والبنك المركزي “بالاستعداد”.

وبدء العمليات التجارية الخاصة بالرعاية الجوية التي تفرضها شركات الطيران التي يفرضها الطيران ، وتبدأ العمليات المالية الخارجية أسرع وأسرع منافذ البيع بالدولار ، وتشديد الضوابط على تهريب الدولار.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى