الاعمال

الثقافة اللغوية الخفية في حوار وترجمات الأفلام

في بحر إيجه بين تركيا واليونان. تسألان باللغة الإنجليزية إن كان هناك ما يعرف السباحة ، فيرفع عدد منهم أيديهم ، فتطلبان أن يتكفل كل واحد منهم في الهواء. وفجأة ، يتعطل محرك القارب ويتسرب الماء إلى داخل القارب ويدب الخوف في قلوب الجميع من رجال ونساء وأطفال ، فتسألان باللغة العربية أحد الركاب لإصلاحه.

بعدئذ تضطر الفتاتان إلى السباحة بجوار القارب حتى وصلتا أخيرا بصعوبة إلى شاطئ جزيرة ليسبوس اليونانية في فيلم “السباحتان” للمخرجة المصرية البريطانية سالي الحسيني (عام 2022) ، إنتاج دولي مشترك ، الذي يعرض على شبكة “نتفليكس” (Netflix).

تتحدث الشقيقتان السوريتان في الفيلم باللغة العربية تارة وبالإنجليزية تارة أخرى. فقد الحوار في مشاهد وجودهما في سوريا ليتغير بعد ذلك في النصف الثاني في الفيلم للغة الإنجليزية. هذا التغيير في الحوار نوعا من المصداقية على الفيلم من المنطقة الفنية للمشاهد ، والمنطقة ، إضافة إلى وصف أنه تحويل لغوي لبيئة ، كما أنه كسر في نمط وحدة الحوار اللغوية الغالبية في مثل هذا النوع من الأفلام التي تنحو إلى لغة واحدة عربية أو إنجليزية على مدار الفيلم.

الشقيقتان السوريتان تتحدثان في الفيلم باللغة العربية تارة وبالإنجليزية تارة أخرى (وكالات)

أما بالنسبة للمشاهد الذي لا يعرف سوى إحدى هاتين اللغتين ، فقد يبدو الأمر فيه نوع من التشتيت.

المختلف في هذا العمل تحديدا هو الممثل المؤذي “أروع” في الحوار. الأمر الذي أثار استهجانها واعتبرته نوعا من الإهانة وعدم الاحترام ، منتقدة الاستخدام المفرط للغة الإنجليزية في الفيلم وغلبة السطحية على الحوار ونزوعه نحو الصورة أو “الاستشراقية”.

أجواء من أجود الأخبار من جديد. عين أن توضع في خانة الرأي الشخصي أو المهني. 25، 25، 25، 25، 25:25:25 ،:::::::::::::::::::::::::::::::::::: بيت لاستخدام لاستخدام

أفلام هوليود أفلام السينما أو القنوات المحلية. ويشترطون حتى الآن يكون الحوار مدبلجا بالكامل للغة الفرنسية بلا أي فرصة لظهور الصوت الإنجليزي ، مع كتابة الترجمة أسفل الصفحة بالعربية

Trجmة حoar thmmثlyn

. واستمر هذا المثال ، حتى يومنا هذا عند مشاركة ممثلين عرب في صور عالمية وهم يجسدون ، مثل الممثل السوري غسان مسعود والمصري عمرو واكد. والأمر ليس عليك إجادة فنية بقدر ما هو عرف استقر في صناعة السينما الغربية وحتى يكون العربي هو المترجم له في حال عرضه على جمهور عربي.

الوحيد الذي أدركه المعادلة وأراد كسرها من دون أن يخسر إنتاجيا وجماهيرا هو المخرج الراحل مصطفى العقاد ، حين أخرج فيلمه الشهير “الرسالة” في نسختين واحدة بها مثال أجانب وأخرى بممثلين عرب لتكتمل العناصر الفنية للمشاهد العربي والغربي ويتمتعان بالقدر نفسه من الوصول للفيلم لغويا وبصريا. وذلك لأن الصورة والتابع البطولة والتابع للنص مترجم. ويقدر البعض أن المُشاهد قد يفقد نحو 50٪ من تركيزه في الفيلم عند الجمع بين قراءة الترجمة والمشاهدة.

الحجة الجاهزة لمثل هذا السلوك الإنتاجي هو مناسبة للجمهور للجمهور. وقد تم نشر هذه المعلومات في الشكل متعدد الجنسيات ، والمنتج بلغة متعددة الجنسيات. لثقافة أو لغة على حساب أخرى ، بسبب النقاش حول قضايا الإنتاج ومستجداته.

ترجمة الأفلام

ترجمة النص الأصلي ترجمة النص الأصلي الذي تنقله من ثقافة لثقافة مختلفة. فالفيلم المترجم مترجم أسفل للمشاهد وهو السيناريو وتطال الترجمة الحوار سواء كانت الترجمة مكتوبة ، أو منطوقة ، أو فيلم مترجم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم ، أو فيلم.

ممثلة أفلام سينما أو قنوات محلية. ويشترطون حتى الآن ، وذلك لتقليل الحضور الثقافي للغة الإنجليزية.

غني عن القول إن العالم العربي يشاهد دور السينما أفلاما مترجمة من اللغات الإنجليزية والفرنسية تحديدا والمشاهد في بريطانيا أو الولايات المتحدة لا يشاهد أعمالا مترجمة في دور السينما الخاصة به. والأمر ليس متعلقا بجودة العرض السينمائي بقدر ما هو متعلق بأن العملية والترجمة في اتجاه واحد من الغرب إلى الشرق وليس العكس. تطورات الطرح والقنوات والقنوات التليفزيونية ، تعدد الطباع والترجمة والقنوات الترجمة ، لكنها ستزيد من المشاكل الثقافية للترجمة وما تحمله من مضامين وانحطة ، ترجمات سلسلة القضايا الثقافية والفنية من نقاشات المتخصصين الفضاء العام.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى