الاعمال

الأزهر يدعو لمقاطعة المنتجات الهولندية والسويدية نصرة للقرآن الكريم

|

طالبه الشريف -اليوم الأربعاء- الشعوب العربية والإسلامية بمقاطعة المنتجات والسويدية بجميع أنواعها الأزها نصرة للقرآن الكريم.

ودعا إلى بيان إلى “موقف قوي وموحد نصرة لكتاب الله ولقرآن الكريم ، كتاب المسلمين” ، واعتبر البيان المقاطعة “ردا مناسبا لحكومتي هاتين الدولتين في إساءتهما إلى مليار مليار مسلم”.

ورفض الأزهر “تماديتين في حماية الجرائم الدنيئة والبربرية تحت لافتة لا إنسانية ولا أخلاقية يسمونها حرية التعبير”.

وشدد البيان على مجموعة الشعوب العربية والإمارات بهذه المقاطعة ، أطفالهم وشبابهم ونسائهم بها.

واصلت تعديل نصوص الدين الذي ارتضاه الله لهم.

وقالوا إن هؤلاء المنحرفين قيمة هذا الدين ، والذين يعرفون عنه شيئاً ، ويستفزون بالتطاول عليه ، إلا حين يكونون وجها لوجه مقابل أساسيات المادة والمال والاقتصاد الذين يفهمون لغة لغتها “.

إدانة عربية وإسلامية

وتتواصل ومواقف التنديد في مناطق عدة من العالم والإسلامي وخارجه.

فأول أمس الاثنين ، حرق جماعة بيغيدا المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا ، إدوين ، ونسفيلد ، نسخة من القرآن الكريم بعد تمزيقها وتدنيسها ، بعد نحو 3 تشكيلين من توقيفه.

وبيغيدا حركة سياسية ألمانية متطرفة تعارض ما تسميه “أسلمة أوروبا” ، أسسها شخص المنزل لوتس باخمان (محكوم جنائيا بتهم مختلفة منها التجارة بالمخدرات).

النسخة الأصلية والسبت الماضي ، حرق زعيم حزب الخط المتشدد الدانماركي ، نسخة من المصحف الشريف قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية ، وسط السويد

https://www.youtube.com/watch؟v=Sx8rDpLySIQ

هل هذا صحيح ؟!

ومزق واجنسفيلد -وهو زعيم حركة “بيغيدا” المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا- نسخة من القرآن الكريم ، بعد يومين فقط من إحراق المتطرف راسموس بالودان المصحف الشريف قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

واستدعت الخارجية التركية الهند والسويد في أنقرة ، وأبلغتهم ، وهي مناسبة لأداء هذه السيارات.

وظهر الصورة في السويد ، وكان عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا ، عرضا.

وفي موريتانيا ، أصدر رئيس “مركز تكوين العلماء” الشيخ محمد الحسن الدو -أمس الثلاثاء ، أكدوا فيها مقاطعة الشعوب المسلمة لكل المنتجات السويدية ، حتى تعتذر ستوكهولم رسميًا.

كما دعا ددو -في فتواه عبر صفحته بموقع فيسبوك- جميع المسلمين إلى مناطق هدفها.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى