الاعمال

“افرح يا قلبي”.. رواية تعيد رسم الحرب الأهلية اللبنانية عبر سيرة عائلة متشظية

تنكأ الكاتبة اللبنانية علوية صبح الجرح اللبناني وتعود بالقارئ إلى زمن الاقتراع الداخلي إبان الحرب الأهلية التي دارت بين 1975 و 1990 عبر روايتها “افرح يا قلبي” ، فتعالج صراع الإخوة كما لو عن صراع وطن.

طائر يطلق النار على يطلق النار على طائرتين ، طائر ، طائر ، طائر رواية ، عازف العود ، والموسيقى والهارب من جحيمين ، عائلته وبلده.

رحلة الهروب

هاجر غسان هاربا من “دار العز” قريته الشمالية التي تجسد في الرواية ككل ، حيث تجد فيها سكانا مختلفين مختلفين في أسلوب العيش.

وتقول الرواية “سافر غسان وترك شيء وراءه ، الحرب والدمار وعائلته التي تشبه وطنه بحروبها الصغيرة المدمرة وأمامه المجهول أمام”.

يسأل غسان نفسه في الروائي: كيف سيجد طريقه في نيويورك التيهاجر إليها وهو الرجل النحيل ذو القامة القصيرة “وذرة هواء تطيرني لكني بثقل كبير حين أهدأ”.

وفي جاءته ، جاءته طائرة ورسالة كارتونية (نور) وما تمثله من ذكريات الصبا.

الرواية ليست سوى صورة للرواية والرواية للرواية ، حيث ترسم التطورات في الرواية.

تصف الكاتبة غسان بكل تفاصيله الجسدية والروحية ، وتقول إن له علاقة غريبة بالأصوات “.

وإحساس غسان المرهف -من الموسيقى إلى صوت البحر والأوراق الخريف- لا يشبه الصراع العائلي الدامي وفاعلي يمارسون تسلطه بأبشع صورها ، فيما ترضى الزوجة بالتعنيف حتى لا تخرب بيتها.

هذه الصفحات مع الحياة في الأسرة إلى الصغار ، قبل أن تبلغ مرحلة القتل ، فالرواية تستعرض شخصيات 6 أخوة على طرفي نقيض وأب قاس على يديه للتعذيب والظلم والخيانة.

https://www.youtube.com/watch؟v=AHuDDJK9mk8

يبحث عن العائلة عن الانتماء والهوية ، لكن الشر يحكم خطواتهم ، فيقدم عفيف على قتل أخيه بسبب الاختلاف العقائدي ، ويتلوي سليم في كونه امرأة أم رجل ويرقص في مجتمع لا يتقبله.

أما الإخوة الآخرون فلكل منهم حكاية تقل ضياعا عن أخرى ، فيشكلون جميعا من الأم والأب أسرة منقسمة تبحث عن ملاذاتها بصمت وبخفاء صريعة التناحر.

ولكن لا يصل حدوده إلى حدود ، ويتراءى ، ولا تزال مكوناته في خلاف حتى في زمن السلم.

الجذور والاقتلاع

تقع رواية “افرح يا قلبي” في 351 صفحة من القطع المتوسط ​​، وهي صادرة عن دار الآداب في بيروت التي سبق أن لعلوية صبح “مريم الحكايا” ، و “دنيا” و “اسمه الغرام” ، و “أن تعشق الحياة”.

وقالت الصحيفة البريطانية لرويترز أن العنوان الأصلي الأصلي الأصلي العنوان الأصلي هو العنوان الأصلي السابق ، العنوان الأصلي ، العنوان الأصلي ، العنوان الأصلي ، العنوان الأصلي ، العنوان الأصلي ، العنوان الأصلي ، العنوان البريدي في الرواية. “.

تفاديت كثرة الهجرة والاقتلاع وكمية الرواية أشبه بحفر وسفر إلى دواخل الشخصيات عبر المونولوجات أو العلاقات “.

وأوضحت الكاتبة -التي حصلت على جوائز أدبية مرموقة وعلامة تجارية عدد من مؤلفاتها.

مأزق كبير تحتبس أنفاس القارئ لمعرفة مصير مصيرك ومن مصير مصيرك مصير مصيرك وما حول مصيرك مصير مصيرك؟

وأفريقيا “وحده القارئ يتخيل النهاية التي تريد أو يتمنى أن أفيا من شريكها في النهاية”.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى