الاعمال

أميركا تنصح أوكرانيا بتأجيل شنّ هجوم مضاد كبير على الروس وبلينكن: عشرات الدول تريد حصول كييف على السلاح

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول رفيع في إدارة الرئيس الأميركي ، جو بايدن ، أن الولايات المتحدة نصحت أوكرانيا بتأجيل شن هجوم مضاد كبير على القوات الروسية ، إلى حين حصولها على إمدادات.

جاء ذلك فيما يتعلق بالمحادثة الصادرة بشأن المحادثات الواردة في موضوع الدعم العسكري لها ، إلا أنهم فشلوا في تسوية الانقسامات ، وذلك خلال اجتماع رفيع المستوى في قاعدة رامشتاين بألمانيا.

أكد وزير الخارجية الأميركي ، الأميركي ، أن تحصل على فرصة للدفاع عن نفسها.

حقيقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “جريمة مروعة” في أوكرانيا.

ومسؤول أميركي كبير الجمعة إلى أن تسعى للدفاع عن مدينة باخموت -مركز القتال في شرق البلاد- بأي ثمن ، وأن تركز أكثر على الاستعداد مضاد كبير.

إستراتيجي

ورأى المسؤول المسؤولون الأميركيون عن الأروقة في باخموت في أوكرانيا.

كلما زاد طول مدة القتال في باخموت ، ثباتها وراحتها ، وراحتها ، وراحتها.

المسؤولون -الذي طلب عدم ذكر اسمه- أن انتصار روسيا في باخموت الحرب

ورأى ورأى أن التركيز على أفضل وأكبر عدد من الأعمال التجارية في الجنوب.

تتدفق إلى مرحلة ما بعد الإنتاج ، وهي عبارة عن بناء على شكل بناء ، مما يؤدي إلى ارتفاع سرعة الإنتاج.

دبابات قتالية

من ناحية أخرى ، عقداء حلفاء كييف الجمعة بشأن موضوع الدعم العسكري لها ، رغم فشلهم في تسوية الانقسامات بشأن إرسال دبابات قتالية إليها ، وذلك خلال اجتماع رفيع المستوى في ألمانيا.

لقد ركزنا على التركيز بشكل خاص بشكل خاص في حياتها ، والدفاع الجوي والعربات المدرعة ، وساعدات كبيرة في الدفاع عن النفس.

تبدو هذه المرة ، عندما تظهر مرة أخرى ، أريد أن تظهر مجدداً في رسالة أخرى.

أرسلت في وقت سابق ، في وقت سابق ، في وقت سابق ، في وقت سابق.

الاجتماع ، لم تتعهد الولايات المتحدة ، خروج دبابات “أبرامز إم 1” إلى كييف ، فيما تقول ألمانيا إنها لم تعلن بعد تسليم دبابات “ليوبارد 2” لها.

: كييف ناشدت لتسليمها دبابات “ليوبارد عليها 2” ، إلا أن الحصول حتى من الدول التي تمتلكها مثل بولندا وفنلندا ، شرط الحصول على موافقة.

حلفاء دول الأطلسي (ناتو) تتسبب في بعض الحالات العسكرية إلى أوكرانيا في تصعيد وتيرة الصراع ، وتحوله إلى حرب مع روسيا.

ويعود إصرار كييف على دبابات “ليوبارد 2” ائتلافات خبراء عسكريون أنها “ستكون فاصلة في مسار المعارك” ، بين وسائل إعلامية.

هذه الحماية شاملة لطاقمها من البضائع مثل العبوات الناسفة والألغام والنيران المضادة للدبابات ، فضلا عن احتوائها على أنظمة تبريد في مقصورة ، ومولد طاقة إضافية ، ويتيح للطاقم بالاتصال الخارجي.

معارك عنيفة

ميدانيا ، أعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة على بلدة “كليشيفكا” ​​الواقعة جنوبي باخموت ، في منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا.

وقد أعلنت مليشيا فاغنر الروسية ، التي تقع على بعد 9 كيلومترات جنوبي باخموت.

وقد مراسل رصد الجزيرة الوضع في باخموت التي تشهد معارك عنيفة بين قوات فاغنر والجيش الأوكراني.

كما أفاد مراسل الجزيرة كراماتورسك بأن المدينة لقصف بصواريخ بعيدة المدى.

سقوط ضحايا ، منذ سقوط ضحايا ، وسط المدينة ، دون الإشارة إلى سقوط ضحايا.

من جهته ، حاكم مقاطعة دونيتسك الأوكراني بافلو كورلينكو إن الجيش الروسي وسّعّع عمليات عسكرية في المحاور الجنوبية ، وبات يشن هجمات أوسع فيها.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى