الاعمال

أرض المعادن والثلوج والتجمد.. كيف يعيش سكان سيبيريا؟

يتذمر سكان بلدان الخليج من أجواء الحر والرطوبة الخانقة ، ويتذمر سكان دول الخليج من أوروبا ودرجات الحرارة من النادر إلى الصفر.

ولكن لا يعرف المتذمرون أن سكان قارة قلما يرون درجة حرارة الصفر ؛ في فصل الشتاء بين 40 و 60 درجة تحت الصفر ، ويستمر الشتاء فيها 9 أشهر تقريبا.

ويعاني سكان سيبيريا من تجمد الحرارة إلى 30 درجة تحت الصفر. ويقول أحد تجار الأسماك في السوق الشعبي “لقد عملت في هذا السوق في ظل حرارة 50 درجة تحت الصفر”.

أنا أعمل باستمرار ، وأنا أقوم بها ، وأجري في الأرجاء حتى أتعرق.

لقد واجهنا حتى 55 درجة تحت الصفر. يبدو أن سوقنا هو الأكثر برودة.

ما يُعرف عن سيبيريا ، إنتاج خمس إنتاج ، وتحت هذه الأسطح المتجمدة تقبع آبار النفط والغاز ، و 70٪ من ثروة روسيا تأتي تأتي من هناك.

المنصات تسأل

أجواء المناخ العاطفية (2023/1/24) من برنامج “شبكات” تفاعل المنصات العربية مع الأجواء المناخية في سيبيريا ، إذا كانت هذه الأجواء كانت الأجواء عندنا بنفطس. تدلوا على أجوائهم وتكيفوا معها زي ما تكيفنا مع صيفنا الحار “.

في حين تحدث باسم “هاكس” عن بعض الأشخاص الذين يطالبون بإجازة ودرجة حرارة ، فقال “أعرفلكم ناس بس تجي درجة الحرارة ١٩ يبكون ويطالبون بإجازة”.

بدورها ، ترى هناء أن شعب هذا البلد غير مجبورين العيش فيها ، وكتبت “طيب وش جابرهم يعيشون في هالديرة!

وقد أجبرنا على القدوم من الحلم.

وعلق أحمد ضاحكا “في سيبيريا الفريزر يستخدم لتدفئة الطعام لأن درجة حرارته أقل من الخارج”.

.
المصدر www.aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى